UNDP

المملكة العربية السعودية

من نحن

عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في المملكة العربية السعودية

على مدى العقود الأربعة الماضية، حققت المملكة العربية السعودية تقدمًا ملحوظًا على مسار التنمية الاجتماعية الاقتصادية على جميع الجبهات، حيث امتدت جميع قطاعات الاقتصاد. ونتيجة لذلك، تمكنت المملكة من الانتقال من غير نامية إلى دولة متطورة في مجال التنمية البشرية تتمتع بجميع وسائل مستقبل واعد ومستدام. فعلى سبيل المثال، ارتفع الناتج المحلي الإجمالي من 156 مليار ريال سعودي في عام 1969 إلى 942 مليار ريال سعودي في عام 2011 و2،575 مليار ريال سعودي في عام 2017، مما يضع الاقتصاد ضمن أفضل 20 اقتصادا عالميا من حيث الحجم.

استناداً إلى التصنيف السنوي لمؤشر التنمية البشرية الخاص بتقرير التنمية البشرية، انتقلت المملكة العربية السعودية بثبات من فئة الدخل المتوسط ​​في التسعينات إلى فئة الدخل المرتفع جداً في عام 2017 عند القيمة 0.853 من مؤشر التنمية البشرية (1).

وبالمثل، ارتفع عدد سكان المملكة العربية السعودية من 7 ملايين في عام 1974 إلى 32 مليون في عام 2017. ووفقا للإحصاءات الرسمية [2]، بلغ معدل النمو السكاني 4.9٪ في السنة خلال الفترة 1974-1992، ولكن هذا المعدل انخفض إلى 2.4٪ الفترة 1992-2004. يشير التعداد الوطني لعام 2004 إلى أن ثلثي سكان المملكة العربية السعودية يعيشون في ثلاث مناطق: الرياض ومكة والمنطقة الشرقية. يقدر أن حوالي 80 ٪ من إجمالي السكان يقيمون في المناطق الحضرية. هذا المستوى العالي من التحضر يشكل مجموعة من التحديات للتنمية واستدامتها. الركائز الثلاث للتنمية المستدامة: التنمية الاقتصادية؛ التنمية الاجتماعية؛ وحماية البيئة، ترتبط ارتباطًا وثيقًا بالتحضر.

تمثل رؤية السعودية 2030 مخططًا طموحًا محملًا بأهداف وتطلعات بعيدة المدى ترتكز على نقاط القوة والقدرات في المملكة. يتم التعبير عن الرؤية في ثلاثة محاور لمجتمع نابض بالحياة، واقتصاد مزدهر وأمة طموحة. يكشف الاستعراض الشامل للموضوعات الثلاثة وقضاياها الأساسية ذات الاهتمام الوطني، عن نهج شامل للتنمية يشمل الأبعاد الثلاثة للتنمية المستدامة: الاجتماعية والاقتصادية والبيئية.

قبل هذا، في سبتمبر 2015، أقر قادة العالم أهداف التنمية المستدامة باعتبارها جوهر خطة التنمية العالمية نحو 2030. أهداف التنمية المستدامة، المجمعة في مجموعة متكاملة، غير قابلة للتجزئة من 17 هدف، 169 هدف و205 مؤشرات هي تصميم عالمي على اتخاذ "الخطوات الجريئة والتحويلية التي نحتاج إليها بشكل عاجل لتحويل العالم إلى مسار مستدام ومرن (3).

وبالنظر إلى النطاق الأوسع للتنمية المستدامة، فإن الرؤية السعودية 2030 وأهداف التنمية المستدامة متشابهة في الأطر الزمنية لكل منهما ونهجها المتعدد الأبعاد في التنمية. ويتفقون على الحاجة الملحة لتعميم الطموحات في الاستراتيجيات والسياسات الوطنية وكذلك الاستجابة للدعوة إلى مشاركة واسعة النطاق من المجتمعات المعنية في تحقيق نتائج التنمية المستدامة وفي جني ثمارها. يوضح تحليل خريطة رؤية السعودية 2030 مقابل أهداف التنمية المستدامة وجود عدد من أوجه التآزر والتكامل، وهي حقيقة تبرر التعاون الوثيق بين المملكة العربية السعودية ونظام الأمم المتحدة نحو تحقيق استدامة التنمية، سواء من حيث الرؤية السعودية 2030 أو أهداف التنمية المستدامة. إن هذه التضافرات والتكاملات ستجعل نظام الأمم المتحدة يتمتع بميزة نسبية في المشهد التنموي الذي يزدحم باللاعبين الكبار ويتسم بمتطلبات الفعالية والكفاءة والتميز.

أعربت المملكة العربية السعودية عن التزامها بتحقيق أهداف التنمية المستدامة. وهي تدرك أن كلا من أهداف التنمية المستدامة والرؤية السعودية 2030 تتطلبان عمليات تطوير شاملة يشارك فيها جميع أصحاب المصلحة، ليس فقط في تحقيق إنجاز ما ولكن في تقاسم فوائده. ومع ذلك، بالنسبة لأية مشاركة هادفة من جانب جميع أصحاب المصلحة، هناك حاجة لتصميم سياسات بمفهوم الشمول في الاعتبار. ويتطلب ذلك النظر في جميع جوانب الشمول، التي تتراوح بين الإنصاف والتمكين والفرص والمشاركة في الرضا.

 

المصادر

[1] برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ، تقرير التنمية البشرية ، التحديث الإحصائي ، 2018.

[2] الهيئة العامة للإحصاء (http://www.stats.gov.sa/en/1478)

[3] تحويل عالمنا: خطة التنمية المستدامة لعام 2030 (قرار الجمعية العامة المعتمد في 25 سبتمبر 2015)

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي المملكة العربية السعودية 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مقدونيا الشمالية مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس