مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يوقّع مذكرة تعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لبناء مؤشرات كمية ونوعية تحاصر التعصب وتعزّز التلاحم الوطني

21/01/2018

وقّع مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، يوم الأحد 4 جمادى الأولى 1439، الموافق 21 يناير 2018، مذكرة تعاون وتفاهم مشترك مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لوضع مؤشرات وتطوير وبناء استراتيجيات لمواجهة التعصب والحد من تأثيره على النسيج الاجتماعي.

وقد مثل المركز في توقيع الاتفاق سعادة الدكتور/ فهد بن سلطان السلطان نائب الأمين العام، فيما وقّعه عن برنامج الأمم المتحدة الدكتور/ فراس غرايبة نائب الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في المملكة، وذلك بحضور معالي الأستاذ/ فيصل بن عبد الرحمن بن معمر أمين عام المركز.

وبهذه المناسبة، نوّه معالي الأستاذ/ فيصل بن عبد الرحمن بن معمر أمين عام المركز بالتعاون القائم بين المركز ومنظمة الأمم المتحدة، ممثلة في برنامجها الإنمائي لبناء وإطلاق مؤشرات كمية ونوعية دقيقة حول مختلف القضايا الاجتماعية، ومنها ظاهرة التعصب، وذلك من خلال دراستها وفق معايير ومناهج يمكن الاعتماد عليها في معرفة الواقع الحقيقي.

وأكد ابن معمر أن هذا التعاون يأتي في إطار اضطلاع المركز بدوره في تعزيز وترسيخ قيم التعايش والتسامح، واستكمالاً لجهوده المستمرة في مواجهة كل ما يهدد النسيج الاجتماعي واللحمة الوطنية، ومدى تأثيره على الجانب التنموي، وسلامة التعايش المجتمعي، وذلك باستخدام أدوات القياس المباشر التي تعد أحد المجالات الرئيسية التي تستهدفها رؤية المملكة 2030، وكذلك امتداداً للجهود التي تبذلها إدارة الدراسات والبحوث في مجال تطوير المؤشرات في القضايا الوطنية.

وأشار ابن معمر إلى أن الاتفاقية تهدف إلى الاستفادة من التجارب والخبرات الدولية في تصميم وبناء مؤشرات تساعد المركز في تطوير وبناء وإيجاد أفضل الاستراتيجيات في مجال تعزيز مبادئ الروح الرياضية والحد من مشكلة التعصب الرياضي، وتخفيف الاحتقان بين الجماهير ومعالجة السلوكيات الخاطئة، وتعزيز ونشر ثقافة التعايش والتسامح والتلاحم الوطني.

ووفقاً للاتفاقية، سيقوم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بتقديم المساعدة التقنية لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني في بناء مؤشر يساعد المركز على قياس مستوى الروح الرياضية، على أن تنفذ هذه الاتفاقية على مراحل بطريقة تشاركية.

هذا وتشهد الاتفاقية التي تستهدف الشباب ووسائل الإعلام والأندية الرياضية، شراكة فاعلة بين عدد من الجهات في مقدمتها الهيئة العامة للرياضة.

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي المملكة العربية السعودية 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس