برنامج الأمم المتحدة الإنمائي يدعم المصورين السعوديين بإقامة معرض في يوم البيئة العالمي 2015

05/06/2015

مكان يسمى ب " القندل" في جزيرة فرسان و هو مكان يشكل غابه كبيرة من شجر المانجروف النادر الذي ينبت في مياه البحار على اطراف بعيده من جزيرة فرسان للمصور خالد زاروق

الرياض،5 يونيو/حزيران 2015 – ستواجه الأرض عجزا بنسبة 40% في منسوب المياه بحلول عام 2030 ما لم تحسن الدول إدارتها للمياه ومواردها بشكل كبير هذا ما يحذر منه  تقريرالأمم المتحدة لتنمية المياه في العالم  -2015 والذي تم عرضه ضمن فعالية يوم البيئة العالمي و التي عقدها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP) بالشراكة مع وزارة المياه والكهرباء في مبنى الأمم المتحدة بالرياض.

تضمنت الفعالية كلمة إفتتاحية من المنسق المقيم للأمم المتحدة و الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدكتور أشوك نيغام و كلمة معالي وكيل الوزارة للمياه الدكتور محمد السعود  و عرض تقريرالأمم المتحدة لتنمية المياه في العالم – 2015 حيث يناقش التقرير ضرورة تحسين إدارة الموارد المائية للأرض والتنمية المستدامة. وتتضمنت الفعالية أيضاً معرض للتصوير الفوتوغرافي تحت عنوان "الماء من أجل الحياة" و الذي عرض صور عن المياه والبيئة في المملكة العربية السعودية.

شارك في المعرض ثلاثة مصورين من انحاء المملكة العربية السعودية و هم عوض الهمزاني و خالد زاروق و ظافر الشهري بعرض ثلاثة وعشرون صورة ذات طابع بيئي و بحضورعدد من السفراء والدبلوماسيين و المختصين في المجال البيئي و التنمية.

و في كلمته الإفتتاحية، ذكر المنسق المقيم للأمم المتحدة و الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي الدكتور أشوك نيغام أن المملكة العربية السعودية لديها تحدياتها البيئية الخاصة مع ظروفها المناخية القاحلة والمطر المتقطع ولذلك التنمية المستدامة للمياه أمر بالغ الأهمية. و أضاف بأن الاستراتيجية الوطنية للمياه التي تم تطويرها من قبل وزارة المياه والكهرباء قد ذكرت أن المملكة العربية السعودية هي على الأرجح أكبر بلد في العالم ليس فيها انهار دائمة؛ ولكن بسبب التاريخ الجيولوجي لأراضيها فإن لديها مياه جوفية.

و قد ذكر معالي وكيل الوزارة للمياه الدكتور محمد السعود خلال كلمته أن إستراتيجية المياه الوطنية قد قطعت شوطا كبيرا في تطبيقها و أن تكلفة تحلية المياه للمستهلك قد انخفضت بالمقارنة مع تكلفة إنتاجها.

أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة أن يوم 5 حزيران/يونيه يوما عالميا للبيئة، حاثة الحكومات والمنظمات الداخلة في مجموعة مؤسسات الأمم المتحدة على ا لاضطلاع، في ذلك اليوم من كل سنة، بنشاطات على نطاق عالمي تؤكد فيها من جديد اهتمامها بصيانة البيئة وتحسينها.

تحت ضغط النمو السكاني المرتفع والتنمية الاقتصادية ، توشك العديد من النظم البيئية للأرض على بلوغ نقطة اللاعودة الحرجة أي النضوب أو التغيير الذي لا رجعة فيه. إذا إستمرت أنماط الاستهلاك والإنتاج الحالية بنفس النسق فإننا سنكون بحاجة إلى 3 كواكب بحلول سنة 2050 حيث ينتظر أن يبلغ عدد سكان العالم 9.6 مليار نسمة.

في هذا الإطار يتنزل شعار اليوم العالمي للبيئة لسنة 2015 " سبعة مليارات حلم. على كوكب واحد. فلنستهلك بعناية"

و في رسالته بمناسبة يوم البيئة العالمي قال الأمين العام للأمم المتحدة:

"لا تزال البشرية تستهلك كميات من الموارد الطبيعية أكبر بكثير مما يستطيع الكوكب توفيره على نحو مستدام. وقد أوشك الكثير من النظم الإيكولوجية للأرض على بلوغ نقطة اللارجعة. وآن لنا أن نصلح أنفسنا.

والهدف من التنمية المستدامة هو تحسين نوعية الحياة لجميع الناس دون زيادة تدهور البيئة، ودون المساس باحتياجات الأجيال المقبلة من الموارد. ويمكننا تحقيق هذا الهدف بأن نتحول عن أنماط الاستهلاك التي درجنا عليها إلى سلع تتطلب مقدارا أقل من الطاقة والماء وغيرهما من الموارد، وبأن نهدر كميات أقل من الغذاء..

وفي عام التحول هذا، الذي نأمل فيه أن نشهد قطع أشواط كبيرة نحو تحقيق التنمية المستدامة والتصدي لتغير المناخ، دعونا نحتفل بيوم البيئة العالمي بإذكاء الوعي بأثرنا على البيئة. ودعونا نفكر في العواقب البيئية لخياراتنا. ودعونا نتحول إلى رعاة أفضل لكوكبنا."

وأشار تقرير تنمية المياه في العالم 2015 إلى أنه لا تنفصل المياه و الطاقة عن موضوع التغير في المناخ ولا بد من وجود مدخل متكامل للتعامل مع هذا المركب الحساس بهدف تحقيق النمو الاجتماعي والاقتصادي خصوصا في البلدان النامية..إذ تسهم المياه والطاقة في تقليل الفقر والعوز خاصة إذا تحسنت وسائل الحصول على هذين المصدين والعكس صحيح أيضا.. منوهة بأهمية تشجيع القطاع الخاص للاستثمار في المياه والطاقة واقترح التقرير حلولا تتركز على زيادة فاعلية إدارة المياه في الزراعة التي تستهلك اليوم / 70 / في المائة من المياه في العالم وشبكات التوزيع في المدن الصناعية.

Contact information

للاستفسارات الإعلامية، يرجى  الاتصال على

لورا باشراحيل، مسؤولة العلاقات العامة ، مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالمملكة العربية السعودية

الهاتف: 5301-488 1 966+ داخلي 343                فاكس: 5309-488 (1) 966+ بريد إلكتروني: laura.bashraheel@undp.org

 

برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول العالم

أنتم في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي المملكة العربية السعودية 
انتقلوا إلى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

أ

أثيوبيا أذربيجان أرمينيا

إ

إريتريا

أ

أفريقيا أفغانستان ألبانيا

إ

إندونيسيا

أ

أنغولا أوروغواي أوزبكستان أوغندا أوكرانيا

إ

إيران

ا

الأرجنتين الأردن الإكوادور الإمارات العربية المتحدة الاتحاد الروسي البحرين البرازيل البوسنة والهرسك الجبل الأسود الجزائر الرأس الأخضر السلفادور السنغال السودان الصومال الصين العراق (جمهورية) الغابون الفلبين الكاميرون الكويت المغرب المكسيك المملكة العربية السعودية النيجر الهند اليمن

ب

بابوا غينيا الجديدة باراغواي باكستان بربادوس برنامج مساعدة الشعب الفلسطيني بليز بنغلاديش بنما بنين بوتان بوتسوانا بوركينا فاسو بوروندي بوليفيا بيرو بيلاروسيا

ت

تايلاند تركمانستان تركيا ترينداد وتوباغو تشاد تنزانيا توغو تونس تيمور الشرقية

ج

جامايكا جزر القمر جزر المالديف جمهورية افريقيا الوسطى جمهورية الدومنيكان جمهورية الكونغو جمهورية الكونغو الديمقراطية جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة جنوب السودان جورجيا جيبوتي

ر

رواندا

ز

زامبيا زيمبابوي

س

ساموا (مكتب متعدد البلدان) ساوتومي وبرينسيب سوازيلاند سوريا سورينام سيراليون سيريلانكا

ش

شيلي

ص

صربيا

ط

طاجيكستان

غ

غامبيا غانا غواتيمالا غيانا غينيا غينيا الاستوائية غينيا بيساو

ف

فنزويلا فيتنام

ق

قبرص قرغيزستان

ك

كازاخستان كرواتيا كمبوديا كوبا كوت ديفوار كوستاريكا كوسوفو (وفقا لقرار مجلس الأمن 1244) كولومبيا كينيا

ل

لبنان ليبيا ليبيريا ليسوتو

م

مالاوي مالي ماليزيا مدغشقر مصر مكتب جزر المحيط الهادئ منغوليا موريتانيا موريشيوس وسيشيل موزمبيق مولدوفا ميانمار

ن

ناميبيا نيبال نيجيريا نيكاراغوا

ه

هايتي هندوراس